About Us
About Us

عن المجموعة

تتّخذ الفوزان القابضة من المملكة العربية السعودية مقرًا لها، ويمتدّ نطاق أعمالها إلى دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وقد نجحت الفوزان كشركة راسخة في تطوير عمليّاتها وتنويعها على مرّ السنين لتصبح اليوم إحدى قصص النجاح الأسرع نمواً على مستوى المنطقة.

من نحن

شركة الفوزان هي شركة قابضة تتّخذ من المملكة العربية السعودية مقرًا لها، ويمتدّ نطاق أعمالها إلى دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. بقيادة فريق من المهنيين الموهوبين، نجحت الفوزان كشركة راسخة في تطوير عمليّاتها وتنويعها على مرّ السنين لتصبح اليوم إحدى قصص النجاح الأسرع نمواً على مستوى المنطقة.

شركة الفوزان القابضة هي واحدة من الشركات العائلية الأكثر شهرة في المملكة العربية السعودية، وعلى مدى 60 عاماً، جمعت الشركة محفظة استثمارية متنوعة للغاية تشمل العديد من الصناعات بما في ذلك البيع بالتجزئة والتصنيع والعقارات والتجارة.

تاريخنا وأبرز الأحداث

1959

عندما بدأت الإصلاحات في تشكيل المشهد الاجتماعي للمملكة العربية السعودية خلال حقبة الخمسينات والستينات، نفّذت الحكومة خططًا لتنويع الاقتصاد بعيدًا عن النفط، ورأى مؤسسا الشركة عبد اللطيف ومحمد الفوزان فرصة في ذلك، ليؤسّسا في عام 1959، عملاً تجاريًا بسيطًا لكن لديه القدرة على التطوّر، فعملا على توريد البضائع لتلبية الطلب المتزايد على مواد البناء. نمت الفكرة، وسرعان ما نمت الفكرة وأصبحا يستثمران في التصنيع المحلي لمواد البناء، وتنوعت أعمالهما التجارية بشكل أكبر، مع التركيز على التجارة في المواد الكهربائية، وتوريدات الصناعات الخشبية والأجهزة، والمواد المعدنية.

motive image motive

الدوافع خلف التطور

منذ تأسيسها كشركة قابضة، تضمّنت استراتيجية الفوزان التوسع و التنوع في الشركات، وإدارة المحافظ لعدد من الشركات الفرعية الأخرى وشركات ناشئة ذات إمكانات نمو واعدة. وهي تسعى بنشاط إلى بناء شركات و تحالفات أو عمليات دمج أو مشاريع مشتركة تعزّز مكانتها القوية في السوق. تقوم الأهداف الاستراتيجية للفوزان، والمدعومة بأبحاث السوق الشاملة، بدفع الشركة للتركيز على التعاون وبناء الشراكات مع اللاعبين الناجحين والبارزين الذين يطمحون للتوسّع جغرافيا في المنطقة. كما تخطط الشركة باستمرار لتوسيع نطاق انتشارها بهدف خلق حضور بارز في الساحة العالمية. واسترشاداً برؤية طموحة لتوسيع الآفاق وتنويع مصادر الإيرادات بشكل أكبر، تستمرّ شركة الفوزان في تحقيق نمو استثنائي، وهو ما يتجلّى في حضورها التشغيلي القوي، مع نسبة انتشار تصل إلى 70 ٪ داخل المملكة، و30 ٪ في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي.

الفلسفة والقيم

ومع ذلك، فإنّ الهدف الأساسي لأي عمل تجاري هو الهدف النهائي المتمثّل في بناء مستقبل أفضل للمجتمع والبلد ككل. وتبقى المسؤولية الاجتماعية في مقدمة الأولويات. ومع دخول الشركة حقبة من النمو الديناميكي من خلال التميز، فإنّها مصمّمة أكثر من أي وقت مضى على التمسّك برؤيتها في النهوض بالمجتمع وأن تصبح جزءًا لا يتجزأ من معالم المملكة القادمة.

الرؤية

مستقبل أكثر إشراقًا لكل من حولنا.

المهمّة

نحن نخلق القيمة من خلال الذكاء والخبرة والإبداع.

القيم

منذ تأسيسها منذ أكثر من نصف قرن، شهدت شركة الفوزان القابضة تغيّرات هائلة في بيئة الأعمال، محليًا وعالميًا. وفيما أصبحت الأسواق أكثر تعقيدًا، والتكنولوجيا أكثر تقدمًا، وشبكات الأعمال التجارية أكثر ترابطًاً، حافظت الفوزان على مكانتها الرائدة من خلال تبنّي التغييرات ومواجهة التحديات الجديدة الناشئة عن التغيير.

القيادة
التركيز الثابت والعزيمة الصلبة في استكشاف المجهول بروح ريادية.

النزاهة
التزام غير مسبوق بكلمتنا والتقيّد بالمعايير الأخلاقية الصارمة.

الأمانة
التزام تام بالشفافية والمصداقية في تعاملنا تجاه الآخرين.

الجودة
تحقيق التميز سلوك راسخ لدينا في كل ما نقوم به من أعمال.

تعزيز المواطنة
مصدر إلهام لتحقيق الرخاء والاستدامة للمجتمع السعودي والعالم حولنا.

طريق المستقبل

تمرّ منطقة الشرق الأوسط بفترة تغيّر سريع. مسترشدة بسلسلة من خرائط الطريق الحكومية الطموحة، حيث تقوم الدول في جميع أنحاء المنطقة بشقّ طريقها نحو مستقبل مثير. وهذا التحوّل مدفوع بالالتزام بتحقيق الازدهار المستدام، والانتقال إلى مرحلة ما بعد النفط من خلال التنويع الاقتصادي، وفتح وسائل جديدة لنمو القطاع الخاص. وقد ساعدت الإصلاحات الاجتماعية والاقتصادية التي تم إدخالها خلال السنوات القليلة الماضية على خلق جو ملائم عامر بالفرص للشركات ورجال الأعمال. هذه البيئة الداعمة هي التي شجّعت شركة الفوزان القابضة على التطلّع إلى المستقبل بثقة. وبالإضافة إلى تعزيز وجودها في المنطقة، تسعى الشركة إلى توسيع نطاق انتشارها واستكشاف آفاق جديدة. وبناء على سجل حافل من النجاحات والاستفادة من إمكانيات محفظتها الاستثمارية المتنوّعة، أرست شركة الفوزان أسسًا متينة، والآن هي مستعدة للشروع في المرحلة التالية من رحلة نموّها.