Jan.10, 2021

"إكسترا" لـ"أرقام": تمكنا من إدارة التغيرات غير المسبوقة في 2020 وحققنا أعلى مبيعات وصافي ربح في تاريخنا.. وحصتنا السوقية 21.8%

إكسترا حققنا أعلى مبيعات وصافي ربح في تاريخنا

عبرعبدالله الفوزان رئيس مجلس إدارة الشركة المتحدة للإلكترونيات – اكسترا عن سعادته بالنتائج التي حققتها الشركة قائلاً: إن العام 2020 لم يكن عاماً استثنائياً لـ "اكسترا" فحسب ولكن للعالم اجمع، حيث تأثر العالم بجائحة تحدث مرة واحدة في العمر، القت بظلالها على الإقتصاد العالمي، لتُحدث تباطؤ إقتصادي عنيف نشهده لأول مرة في العصر الحديث، والذي بالطبع القى بظلاله على اقتصاد المملكة ولكن ولله الحمد وبفضل ما قامت به حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين – حفظه الله ورعاه، من مجهودات للسيطرة على انتشار تلك الجائحة والحد من آثارها السلبية بكافة الأشكال الإجتماعية منها والإقتصادية، وتذليل كافة السبل للتعامل مع الأزمة لإستعادة وتيرة النمو الإقتصادي. بالنيابة عن مجلس إدارة "اكسترا" أود ان اكرر دعم الشركة الكامل والصادق لما تبذله حكومتنا الرشيدة من خطوات لدعم اقتصاد مملكتنا الحبيبة ،وذلك بفضل ما ارسته دعائم رؤية المملكة 2030 بقيادة صاحب السمو الملكي ولى العهد – حفظه الله، التي من شأنها الحفاظ على مكتسبات هذا الوطن وسلامة وصحة ابناءه.

وأوضح رئيس "اكسترا"، منذ منتصف الربع الأول من العام وقد نجحت إدارة الشركة بشكل محترف مع تلك المتغيرات، بداية من التعامل مع إضطرابات سلاسل الإمداد نتيجة انتشار الجائحة في الصين، مروراً بإغلاق المراكز التجارية وفرض حظر التجوال في المملكة لمدة وصلت إلى خمسة اسابيع خلال الربع الثاني وتحول الطلب تجاه مبيعات التجارة الإلكترونية خلال فترات الإغلاق، وايضاً تطبيق أعلى الإشتراطات الإحترازية وإجراءات التباعد الإجتماعي بعد افتتاح المعارض والعمل على الحفاظ على سلامة عملائنا ومنسوبينا على حد سواء، وصولاً إلى النجاح في إدارة مهرجان التخفيضات السنوي هذا العام على الرغم من تلك الظروف، فقد كنا اول شركة تجزئة في المملكة تطبق نظام لحجز المواعيد قبل زيارة المعارض لضمان تطبيق أعلى المعايير للحفاظ على سلامة عملاءنا.

وقد قال محمد جلال العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة ان "اكسترا" ولله الحمد قد نجحت وبجدارة في إدارة تلك التغيرات الغير مسبوقة خلال العام 2020 والإستمرار بفضل تفوقنا التشغيلي في تحقيق أعلى مبيعات تاريخية للشركة تقارب الستة مليارات ريال، وتحقيق أعلى صافي ربح أيضاً يقدر بـ280 مليون ريال.

وأضاف جلال، ومما لا شك فيه اننا تعلمنا العديد من الدروس ايضاً من تلك الظروف الغير مواتية، والتي ستمكننا من تطوير أعمالنا في المستقبل للعمل على تقديم أعلى مستويات تجربة العملاء في قطاع التجزئة لنرقى دائما لتطلعات عملائنا، الذين بفضلهم وصلت "اكسترا" لما عليه اليوم من تحقيق تلك النجاحات.

واشار العضو المنتدب، بأن الكثير من المتغيرات قد اثرت على حجم سوق الإلكترونيات والأجهزة المنزلية في المملكة خلال العام 2020، كزيادة مبيعات الشاشات والأجهزة المنزلية الكبيرة خلال فترات الإغلاق وحظر التجوال وزيادة الطلب على المنتجات قبل تطبيق ضريبة القيمة المضافة وكذلك تحول التعليم عن بعد، كل هذا أدى إلى نمو السوق بنسبة تقارب 2% عن العام الماضي. أما فيما يخص الحصة السوقية لـ اكسترا، فقد سجلت بنهاية شهر نوفمبر بناءاً على آخر التقارير الصادرة إلى ما يقدر بـ 21.8% في مقابل 19.4% عن نفس الفترة من 2019 والتي تعد أعلى حصة سوقية وصلت لها الشركة في تاريخها.

كل هذا ساهم في تحقيق نمو في المبيعات بنسبة 16.1% عن العام الماضي لتصل مبيعات"اكسترا" إلى 5.9 مليار ريال في مقابل 5.1 مليار ريال عن العام 2019 و ينمو إجمالي الربح بنسبة 15.9% عن عام 2019 ليسجل 1,044 مليون ريال مقابل 901 مليون عن العام الماضي. هذا بالإضافة إلى نجاحنا في رفع كفاءة الإنفاق ، لتسجل مصاريف البيع والمصاريف العمومية ما نسبته 11.7% من المبيعات عن عام 2020 في مقابل 12.7% عم عام 2019 على الرغم من ارتفاع مصاريف التشغيل الخاصة شركة "تسهيل" التي بدأت انشتطها مع منتصف عام 2019.

ومن الجدير بالذكر ان العام 2020 أضاف المزيد من النجاحات، حيث تخطت مبيعات قطاع التجارة الإلكترونية حاجز المليار ريال لأول مرة في تاريخ الشركة بالإضافة إلى تحقيق الأرباح الربعية للشركة لأول مرة أكثر من مائة مليون ريال خلال الربع الرابع محققة نمو قدره 41.2% مقابل الربع الرابع من العام السابق، لتسجل "اكسترا" ارباحاً تقدر بـ 280 مليون ريال عن العام 2020 في مقابل 205 مليون ريال محققة نسبة نمو تقدر بـ 36.3% و ايضاً خلال العام تحولت شركة تسهيل للربحية وذلك بعد عام واحد فقط على بدأ عملياتها على الرغم من الظروف الغير متواتية التي واجهتنا، لتسجل ارباح تقدر بـ 21 مليون ريال خلال 2020 قي مقابل خسائر بـ 18.9 مليون ريال عن العام الماضي.

وبسؤال العضو المنتدب عن التوقعات المستقبلية،أجاب:إن سوق الإلكترونيات والأجهزة المنزلية مؤهل للنمو على المدي المتوسط، حيث تفرض التركيبة السكانية للمملكة ذلك، موضحاً أن 50% من السعوديين أعمارهم تحت سن الخمسة وعشرون عاماً مما سيدعم الطلب على الإلكترونيات في المسقبل، هذا بالإضافة إلى ما توليه الدولة من جهود لزيادة نسب تملك المساكن للمواطنين عن طريق برامج التمويل العقاري،الذي سيؤدي بدوره إلى زيادة الطلب على الأجهزة المنزلية بشكل كبير والتي تتميز "اكسترا" بكونها اكبر وجهات التسوق في هذا القطاع. اما فيما يخص خدمات التمويل الإستهلاكي، فقد اوضح جلال بأن حصة القطاع الغير البنكي من الخدمات التمويلية مازالت صغيرة إذا ما تمت مقارنتها بحجم التمويل في المملكة ،وكوننا من اوائل شركات القطاع التي قامت بإستخدام التكنولوجيا في تقديم خدمات التمويل الإستهلاكي المتوسط والمتناهي الصغر المتوافق مع الشريعة الإسلامية، فإني متوقع ان تحقق تسهيل الريادة في ذلك القطاع الواعد، فبعد عام واحد من التشغيل تحولت الشركة للربحية.

وانهى جلال حديثه قائلاً: لقد عكس أداء "اكسترا" خلال العام 2020 ما تبنته إدارة الشركة في بناء استراتيجية واضحة تعتمد على دمج التكنولوجيا والإبتكار في قطاعتها التشغيلية وبناء منظومة تواكب التطورات في الأسواق وتعمل على دمج القطاعات النمطية مع اخر ما وصلت إليه التكنولوجيا في قطاعى التجزئة والتمويل الإستهلاكي، وهذا ما انعكس على جميع الخدمات التي نقدمها سواء عبر تطوير منصة التجارة الإلكترونية والعمل بشكل مستمر على تطوير مفهوم تجارة التجزئة متتعددة القنوات بما يرقى لتقديم افضل تجربة تسوق متكاملة في عالم التجزئة أو من خلال المنصة الإلكترونية الخاصة بتسهيل والتي تعد الأولى من نوعها ليس فقط في المملكة ولكن في المنطقة لتوفير كافة أنواع التمويل الإستهلاكي المتوافق مع الشريعة الإسلامية بشكل سريع في أحدث أنواعه الرقمية.

https://www.argaam.com/ar/article/articledetail/id/1434453

المزيد من الأخبار